About Us

لحرصنا الشديد في (يمن فيدز) ، على إزالة كثير من اللبس الذي قد يحدث، سواء لدى ناشري المواقع الإخبارية أو زوار ومعجبي (يمن فيدز)  .

ولتكون سياسة الموقع المعتمدة في إضافة أو إيقاف نشر الأخبار من المصادر الإخبارية شفافة وواضحة، فإننا نضع فيما يلي معايير وبنود توضح إلية عمل الموقع، وشروط إضافة مصادر جديدة، وكذلك الأسباب التي قد تكون وراء حظر نشر الأخبار من أي من المصادر.

 

أولاً: التعريف بخدمة (يمن فيدز):

 (يمن فيدز)  محرك بحث، وقارىء أخبار يمني يعمل بصورة آلية ودون إي تدخل بشري، أو تحكم يدوي في تدفق الأخبار إليه من المصادر المعتمدة فيه.

لا يتحمل (يمن فيدز)  أي مسؤولية قانونية وتصفحك لـ (يمن فيدز)   يعني انك توافق على هذا الشرط.

لا ينتهج (يمن فيدز)، أي سياسية يدوية، ولا ينحاز لأي جهة أو طرف، وكل ما ينشر على صفحاتها يتم بصورة آلية عبر برامج  مخصصة لذلك.

الخبر المثبت في موقع (يمن فيدز) هو الخبر الأكثر قراءة خلال آخر ساعتين من الصفحة المطلوبة في (يمن فيدز) .

(يمن فيدز) قارىء أخبار يعمل بشكل آلي، لذا لا يتحمل مسؤولية الأخبار التي تظهر على صفحاته من المصادر المنقول عنها ، وكل موقع يتحمل مسؤولية الأخبار التي قام بنشرها.

(يمن فيدز) لا يستقبل ولا ينشر إي أخبار او مقالات ، وسيتم تجاهل أي أخبار أو مقالات قد تصل إلينا عبر البريد الإلكتروني أو غيره

لا يسمح (يمن فيدز) بإستخدام خدماته وإمكانياته لتقديم خدمة مشابهة أو منافسة لموقع (يمن فيدز) من غير موافقة إدارة (يمن فيدز).

قد يقوم (يمن فيدز) بإدخال إي تعديلات على سياسته في إي وقت ويلتزم بنشرها على هذه الصفحة .

ثانياً: معايير النشر في يمن فيدز:

(يمن فيدز) يهتم بالمواقع الإخبارية المتخصصة ويعتذر عن إضافة مواقع غير إخبارية تتبع جهات حكومية أو غير حكومية أو منظمات مجتمع مدني ما لم تكن إخبارية خالصة حتى لو كانت تحتوي على قسم خاص بالأخبار.

يهتم (يمن فيدز)  ، بالدرجة الأولى والأساسية بالأخبار المتعلقة باليمن كونه موقعاً يمنياً بالدرجة الأساسية.

يجب توفر المتطلبات الفنية التي يطلبها موقع (يمن فيدز) كحد أدنى لإضافة الموقع إلى (يمن فيدز).

(يمن فيدز).يعتمد الأخبار باللغة العربية في الوقت الحالي ويحق له إخفاء أو حذف إي أخبار بإي لغة آخرى.

يتم احتساب الزيارات على كل خبر عن طريق إحتساب عدد النقرات على كل خبر ولا يتم احتساب إي نقرات مكررة.

لا تظهر صورة الخبر المؤرشف لدى (يمن فيدز) الا اذا كان للخبر وصف كافي حيث تظهر الصورة مرافقة له.

المهنية والمحتوى الخاص وعمر الموقع معايير أساسية في إضافة المصادر إلى (يمن فيدز).

جميع الخدمات المقدمة على موقع (يمن فيدز) عدا الإعلانات التجارية مجانية ولا يتم تحصيل إي رسوم من المواقع المعتمدة في موقع (يمن فيدز).

لـ (يمن فيدز) الحق في إيقاف أي موقع يخالف سياسة الموقع بشكل كلي أو جزئي وبدون إي إنذار مسبق.

يمنع (يمن فيدز) ظهور الأخبار العربية والعالمية الغير ذات أهمية وأخبار الفن والمنوعات على صفحته الرئيسية ويستثنى من ذلك الأخبار المتعلقة باليمن.

ينقل (يمن فيدز) من المواقع الأجنبية والعربية الأخبار التي تتعلق باليمن فقط، ونظراً لوجود بعض العوائق الفنية قد لا تظهر الكثير من الأخبار المتعلقة باليمن من المصادر العربية والأجنبية كما قد تظهر أخبار لا علاقة لها باليمن.

لـ (يمن فيدز) صفحة على موقع (الفيس بوك) وصفحة على موقع (توتير) وينشر الأخبار الأكثر قراءة في (يمن فيدز) عليهما ونظراً لبعض العوائق الفنية فقد لا تظهر بعض الأخبار الأكثر قراءة على صفحتيه في توتير وفيس بوك.

يقوم يمن فيدز بإستقطاب 3 أخبار من كل مصدر في كل 10 دقائق كحد أقصى.

عدم نشر مواد أو محتويات قديمة تعود لسنوات سابقة ولـ (يمن فيدز) الحق في إيقاف تلك المواد.

يشترط يمن فيدز وجود خدمة RSS لكل فئة من فئات الموقع المصدر على حدة، كما يشترط توفر نسخة جوال تتوافق مع نسخة الجوال الخاصة بيمن فيدز.

ثالثاً: أسباب شائعة لإيقاف المصادر الإخبارية من يمن فيدز:

طلب إدارة الموقع المصدر بحذف موقعهم من قائمة مصادر (يمن فيدز).

وجود عوائق فنية من شأنها أن تمنع تحديث وقراءة الأخبار من المصدر المحدد أو تؤخر عملية القراءة بشكل مستمر.

التعرض للثوابت الدينية أو الوطنية بالقدح أو الذم.

تكرار نشر الأخبار.

نشر الأخبار في فئات غير الفئات المخصصة لها ويستثنى من ذلك المواقع التي تعاني من بعض المشكلات الفنية شريطة موافقة إدارة موقع (يمن فيدز).

نشر الأخبار عن مصادر إعلامية وهمية أو لا وجود لها أصلاً.

استخدام الألفاظ الخادشة للحياء والقدح في الأعراض.

نقل الأخبار من مصادر إعلامية آخرى دون الإشارة للمصادر، ما يمثل انتهاك لحقوق الملكية.

التحريض على العنف والقتل أو العمل على إثارة النعرات الطائفية والعنصرية والمناطقية والدينية والمذهبية، أو إنتهاج سياسة إعلامية تدعم الجماعات المسلحة التي تحارب الدولة.

إستخدام كلمات مثل عاجل وهام في غير موضعها.

ان ينتهج المصدر الكتابة بأسلوب غير صحفي.

كتابة عناونين تخدع الزائر وتشير إلى مضمون مخالف لمحتوى الخبر.

تعمد الأخطاء الإملائية مثل كتابة كلمة عاجل بالشكل (عااااااجل) أو كلمة هام بالشكل (هااااام).