"إنتلجنس أونلاين" الاستخباراتي: الإمارات تواصل بناء مطار عسكري في سقطرى

قبل 3 شهور 97

كشف موقع Intelligence Online الاستخباراتي الفرنسي، عن مواصلة الإمارات بناء مطار عسكري في مدينة "حديبو" عاصمة أرخبيل محافظة سقطرى، وسط غياب تام للحكومة اليمنية والسلطة المحلية بالمحافظة.

ونقل الموقع الفرنسي، عن مصادر مطلعة (لم يسميها)، قولها إن "أبوظبي تواصل أعمال بناء مطار عسكري في “حديبو” عاصمة أرخبيل سقطرى إضافةً إلى عدد من القواعد الاستخبارية".

وحسب مصادر الموقع الاستخباراتي، فإن الإمارات تركز جهودها لإعادة تأهيل ميناء “حولاف” بجزيرة سقطرى.

الجدير بالذكر أن الميناء يديره عضو المجلس الانتقالي الجنوبي محمد سالم؛ حيث انتهت مؤسسة “خليفة بن زايد آل نهيان” بالتعاون مع مليشيا الانتقالي، من بناء سياج بطول 9 كلم حول الميناء.

وفي 28 أغسطس/آب 2020، ذكر موقع "ساوث فرونت" الأمريكي المتخصص في الأبحاث العسكرية والاستراتيجية، أن الإمارات وإسرائيل تعتزمان إنشاء مرافق عسكرية واستخباراتية في سقطرى. ونقل الموقع عن مصادر عربية وفرنسية، لم يسمها، أن "الإمارات وإسرائيل تعتزمان إنشاء بنية تحتية لجمع المعلومات الاستخباراتية العسكرية في سقطرى".

وذكرت المصادر أن "وفداً ضم ضباطاً إماراتيين وإسرائيليين زار الجزيرة مؤخراً، وفحص عدة مواقع بهدف إنشاء مرافق استخباراتية". وأشارت إلى أن انهيار الدولة اليمنية وعدم الاستقرار المستمر مهدا الطريق للإمارات.

وتتهم الإمارات بتبني أجندة لفرض سيطرتها على محافظة سقطرى بعد أن دعمت انقلاباً مسلحاً قادته مليشيا الانتقالي على السلطة الشرعية المعترف بها دوليا منتصف العام2019، في ظل صمت وتغاضي السعودية التي تتواجد قواتها في الأرخبيل.

اثرأ بقية الخبر