أوكرانيا تعترف بتقدم الجيش الروسي في دونباس وموسكو تبحث مبادلة أسرى آزوفستال برجل أعمال مقرب من بوتين

قبل 1 شهر 52

قال مستشار للرئيس الأوكراني إن الجيش الروسي حقق بعض التقدم في منطقة دونباس (شرقي أوكرانيا)، في حين صرح عضو في لجنة المفاوضات الروسية مع أوكرانيا بأن موسكو تبحث مبادلة أسرى مجمع آزوفستال برجل أعمال أوكراني مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

واعترف تيموفي ميلوفانوف مستشار الرئيس الأوكراني، في تصريح للجزيرة اليوم السبت، بأن القوات الروسية تقدمت قليلا في دونباس في محاولة لفرض سيطرتها الكاملة على المنطقة، وأضاف ميلوفانوف أن الحرب في أوكرانيا وصلت إلى مأزق لأن كلا الطرفين يقاتل إلى أقصى حد.

وشدد مستشار الرئيس الأوكراني على أن كييف بحاجة إلى قاذفات الصواريخ المتعددة المدى لوقف التقدم الروسي.

لوغانسك ودونيتسك

وقال حاكم منطقة لوغانسك، سيرهي غايداي، اليوم السبت، إن روسيا تحاول تدمير مدينة سيفيرودونيتسك في ظل القتال الدائر في ضواحي المدينة، وهي من أكبر مدن إقليم لوغانسك، وأضاف غايداي في مقطع مصور على تليغرام "القصف مستمر من الصباح حتى المساء وطوال الليل أيضا".

وتشكل سيفيرودونيتسك وتوأمها مدينة ليسيتشانسك عبر نهر سيفرسكي دونيتس الجزء الشرقي من جيب يسيطر عليه الأوكرانيون وتحاول روسيا تجاوزه منذ منتصف أبريل/نيسان الماضي بعد أن فشلت في السيطرة على كييف.

وفي إقليم دونيتسك المجاور لإقليم لوغانسك (يشكلان منطقة دونباس) قال حاكم دونيتسك، بافلو كيريلينكو، إن 7 مدنيين قتلوا وأصيب 10 آخرون اليوم السبت في منطقته، وذكرت الشرطة الأوكرانية عبر حسابها على فيسبوك أنها أجلت نحو 60 شخصا بينهم أطفال من كنيسة تعرضت للقصف في قرية بوغوروديشني في منطقة دونيتسك.

وتسيطر روسيا وقوات الانفصاليين الموالين لها على معظم مناطق إقليم دونيتسك، وتسعى لاستكمال السيطرة على أراضي دونيتسك ولوغانسك اللتين أعلن فيهما الانفصاليون جمهوريتين في عام 2014.

واعترفت روسيا بالجمهوريتين الانفصاليتين قبل أيام من بدء حربها على جارتها أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي.

الرواية الروسية

قال الجيش الروسي إن قواته تتقدم في منطقة دونباس، وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أمس الجمعة أن استكمال السيطرة على إقليم لوغانسك شارف على الانتهاء.

وقال ليونيد سولتسكي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الدوما (البرلمان) الروسي وعضو لجنة المفاوضات الروسية مع أوكرانيا إن إقليم دونباس سيشهد أحداثا مهمة في الأشهر القليلة المقبلة، وفق تعبيره.

وأضاف سولتسكي خلال زيارته لإقليم دونيتسك أن "سكان جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين سيعبّرون عن قرارهم كما حدث سابقا في القرم وسيفاستوبول، وكما يرغبون بالعيش في المستقبل".

أسرى آزوفستال

من ناحية أخرى، قال سولتسكي إن موسكو تنظر في إمكان مبادلة أسرى من مقاتلي كتيبة آزوف الأوكرانية برجل الأعمال الأوكراني فيكتور ميدفيتشوك المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفيكتور (67 عاما) سياسي ورجل أعمال أوكراني معروف بقربه من بوتين، وكانت أوقفته السلطات الأوكرانية في منتصف أبريل/نيسان الماضي بعدما فرّ منذ بدء الهجوم الروسي.

وكان قيد الإقامة الجبرية منذ مايو/أيار 2021 بعد اتهامه بـ"الخيانة العظمى" و"محاولة نهب الموارد الطبيعية في القرم"، شبه الجزيرة التي ضمتها روسيا في 2014.

وجاء تصريح ليونيد سولتسكي بعد يوم من إعلان الجيش الروسي أمس الجمعة أن آخر المدافعين الأوكرانيين عن مدينة ماريوبول (جنوب شرقي أوكرانيا) والمتحصنين في مجمع آزوفستال المترامي قد استسلموا، وبين هؤلاء مقاتلون في كتيبة آزوف القومية التي يعدّها الكرملين من "النازيين الجدد".

أسلحة غربية

وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة الدفاع الروسية إن الجيش الروسي دمر شحنات أسلحة غربية باستخدام صواريخ "كاليبر" الطويلة المدى والعالية الدقة شحنة كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية أرسلتها الولايات المتحدة ودول أوروبية قرب محطة مالين للسكك الحديد في منطقة زيتومير غرب العاصمة الأوكرانية (كييف).

في المقابل، قالت وسائل إعلام أوكرانية إن القيادة العملياتية الأوكرانية الجنوبية أفادت بفقدان روسيا خلال المعارك التي دارت على طول الخطوط الأمامية الجنوبية في غضون الـ24 ساعة الماضية ما لا يقل عن 36 جنديا و3 دبابات من طراز "تي-72" وقاذفة صواريخ غراد، فضلا عن عدد من المركبات العسكرية.

اثرأ بقية الخبر