الخارجية اليمنية: الحوثيون يرفضون فتح مطار صنعاء

قبل 1 أسبوع 49

أكدت الحكومة اليمنية، الجمعة، على موقفها الايجابي والثابت تجاه فتح مطار صنعاء (يخضع لسيطرة الحوثيين)، بما يخدم المواطنين بقدر ثباتها في منع استخدامه كمنصة عسكرية.

وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في بيان لها، إن "الحكومة قدمت تنازلات كافية وضامنة للسفر الآمن لكل المواطنين دون تحويل المطار منفذاً للخدمات العسكرية واستقدام الخبراء؛ لكن الحوثيون يرفضون فتح مطار صنعاء إلا بشروطهم" دون ذكر هذه الشروط.

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت في وقت سابق، عن مصدران في قطاع الطيران أن الإدارة التابعة للحوثيين بدأت أعمال تجديد في مطار صنعاء في إطار استعدادها لاحتمال معاودة فتحه في إطار جهود سلام تقودها الأمم المتحدة.

وبشان ميناء الحديدة، قالت الحكومة إنها "لم تغلق الميناء بل علقت الآلية المتفق عليها بعد نهب الحوثي لكافة الايرادات".

واعتبرت الحكومة، استمرار الحوثيين في استهداف المدنيين في مدينة مأرب بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة استهتاراً كبيرا بالجهود التي تبذل لوقف الحرب وإحلال السلام في اليمن.

وقالت "إن ما حدث في مأرب من جريمة بشعة والتي جاءت بالتزامن مع وجود الوساطة العمانية المقدرة في صنعاء يمثل استهتاراً كبيراً بهذه الجهود لوقف الحرب وإنهاء الهجوم المتوحش على مأرب وبقية المحافظات".

ومضت بالقول: "وقف اطلاق النار هو شأن ومطلب إنساني احتراماً لحق الحياة للناس جميعاً".

في وقت سابق، قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" إن "المليشيات الحوثية شنت مساء اليوم (الخميس) قصفاً متتالياً على مأرب بصاروخين بالستيين وطائرتين مفخختين، مستهدفة مسجداً في حي سكني وسط المدينة وسجنا للنساء في إدارة شرطة المحافظة، ما أسفر عن 8 قتلى وأكثر من 27 جريحاً، والعدد مرشح للزيادة".

الحدير بالذكر أن سلطنة عُمان، وهي داعم أساسي للسلام في المنطقة، أرسلت هذا الأسبوع وفدا إلى صنعاء للضغط على الحوثيين بغية التوصل إلى اتفاق سلام لإنهاء الحرب في البلاد.

اثرأ بقية الخبر